لأسباب أمنية تم تأحير مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة

لأسباب أمنية تم تأحير مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة
Screenshot_1

كتب - آخر تحديث - 20 أكتوبر 2019

تم تأجيل مباراة ريال مدريد وبرشلونة في قمة الدوري الأسباني والتي كان من المقرر إقامتها في 26 من الشهر الجاري

وكان سبب التأجيل سبب المخاوف من إندلاع احتجاجات ومظاهرات شعبية .

السبب الرئيسي في تأجيل الكلاسيكو كان بعد أيام من مظاهرات اجتاحت مدينة برشلونة بسبب سجن 9 من قيادات إقيلم كتالونيا والذين يحرضون على إنفصال اقيلهم عن اسبانيا في مساء الاثنين الماضي.

فكرة نقل الكلاسيكو لمدينة آخرى

لم تلقى الفكرة موافقة من طرفى المباراة نادي ريال مدريد وبرشلونة فكان قد

نشر مؤخراً طلباً بنقل المباراة إلى العاصمة الاسبانية إلا ان الفكرة قد لاقت الرفض من الطرفين .

وقد منح الاتحاد الاسباني الفريقان مهلة اقصاها يوم الاثنين القادم لتحديد الموعد الجديد لإقامة المباراة .

يرى فالفيردي المدير الفني لبرشلونة ، إن النادى ضد فكرة النقل كلياً لأن الفريق قبل  مباراة ريال مدريد  سوف يلتقي مع فريق سلافيا براغ التشيكي في دوري أبطال اوروبا والمزمع عقدها في 23 من نفس الشهر ، أي بالتحديد قبل ثلاث أيام فقط من خوض لقاء الكلاسيكو .

وكان قد قدم مسؤولين في الدوري الإسباني لكرة القدم -لاليغا- طلباً بتأجيل مباراة الكلاسيكو  تحت مسمى ظروف استثنائية خارجة عن سيطرتهم ، حيث توقعوا المسؤولين حدوث احتاجات واسعة النطاق في يوم المباراة .

بدورها دخلت الاحتاجاجات في إقيلم كاتالونيا الإسباني يومها الخامس على التوالي ، وهناك اشتباكات بين المتظاهرين وأفراد شرطة مكافحة الشغب.

وكان قد شارك في هذه الاحتاجاجات مئات الآلاف من الكتلان في مسيرات في جميع أنحاء الإقليم يوم الجمعة الماضي، رافعين رايات الإستقلال ومرددين هتافات تقول ” الحرية للسجناء السياسيين” .

وفي خلال هذه المظاهرات كان قد أصيب حوالي 96 شخصاً في كافة أنحاء الأقليم .

إقليم كاتولونيا يتمع بالحكم شبه الذاتي في شمال شرق اسبانيا، حيث جرى استفتاء في الأول من شهر اكتوبر في العام 2017م كان نتيجة هذا الاستفاء بأن قام نحو 90 في المئة من مواطني كاتالونيا بالتصويت لصالح الاستقلال عن اسبانيا،  نسبة المشاركة في هذا التصويت وصلت تقريباً إلى 43 %، الأمر الذي جعل المحكمة الدستورية الاسبانية تعلن أن هذا الاستفتاء غير قانوني .

واتُهم تسعة من قادة الإقليم المطالبين بالاستقلال بالعصيان بسبب دورهم في إجراء الاستفتاء العام، وحكمت المحكمة الإسبانية العليا عليهم بالسجن لمدد تتراوح بين 9 إلى 13 عاما.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *