مانشستر يونايتد يوقف سلسلة انتصارات ليفربول بتعادل مثير

مانشستر يونايتد يوقف سلسلة انتصارات ليفربول بتعادل مثير
Screenshot_1

كتب - آخر تحديث - 21 أكتوبر 2019

في مباراة تعتبر الأصعب ليورجن كلوب المدرب الألماني لفريق ليفربول الانجليزي نجاح الريدز في اقتناص نقطة ثمنية في الاوقات الاخيرة من المباراة من أنياب أصحاب الأرض والجمهور فريق يونايتد العنيد ضمن الجولة التاسعة من عمر المسابقة  في مباراة انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

بادر أصحاب الأرض في إكرام الضيف في الدقيقة 36 بهدف عبر اللاعب ماركوس راشفورد ،  قبل ان يعادل ليربفول في الرمق الأخير من المباراة عند الدقيقة 85 عن طريق اللاعب آدم لالانا.

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى النقطة 10 في المركز ال 13، بينما ارتفع رصيد ليفربول إلى 25 نقطة في صدارة الترتيب دون اي تأثير.

أصحاب الأرض والجمهور فرضوا سيطرتهم على مجريات المباراة في الدقائق العشرة الأولى دون جدوى، وكانت أول فرصة حقيقية على المرمى من نصيب الضيوف فريق ليفربول عن طريق تسديدة من البرازيلي روبرتو فيرمينو من داخل منطقة الجزاء ولكنها ذهبت بعيداً عن المرمى .

بعدها بدقائق حاول فينالدوم مغالطة الحارس الاسباني دي خيا عبر تسديدة  قوية من خارج حدود منطقة الجزاء إلا ان الحارس الأسباني تصدى لهذه الكرة بنجاح كبير .

مرة أخرى عاد أصحاب الأرض لفرض السيطرة والخطورة من جديد على مرمى بيكر من خلال تسديدة سكوت ماكتوميناي من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة ال 25 إلا ان الكرة ذهبت إلى أحضان الحارس أليسون بيكر.

شهدت الدقيقة الـ 34 هجمة مرتدة من الجانب الأيسر لفريق ليفربول من خلال اللاعب السنغالي ماني بدأ بها من منتصف الملعب حتى وصل بها إلى منطقة جزاء  الحارس دي خيا ، ليمرر الكرة إلى فيرمينو الخالي تماماً من الرقابة إلا أن البرازيلي سدد الكرة بشكل ضعيف امسك بهل الحارس دي خيا بكل سهولة .

صبر اصحاب الأرض والجمهور حتى الدقيقة 36 ، بعدما شهدت هذه الدقيقة انفرجة للشياطين الحمر بإنطلاقة اللاعب دانيل جميس من الجانب الأيمن، وقام بإرسال كرة عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء بتجاه اللاعب الانجليزي ماركوس راشفورد الذي لم يجد اي صعوبة لإيداعها داخل شباك الحارس أليسون بيكر .

اعترض المدرب الألماني كلوب ولاعبي فريق ليفربول على صحة الهدف وذلك لأن الحكم مارتن أتكينسون لم يتحسب مخالفة واضحة لديفوك أوريجي في بداية الهجمة التي انتهت بهدف في مرمى الضيوف .

شهدت الدقيقة 43 هدف غير صحيحة لفريق الضيوف عبر اللاعب السنغالي ، إلا ان الفرحة لم تكتمل بسبب تدخل تقنية الفار التي ألغت الهدف بعد لامست الكرة يد مهاجم الفريق السنغالي للكرة، لينتهى الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد بهدف نظيف .

الشوط الثاني شهد بداية قوية للضيوف ليفربول بحثاً عن تسجيل هدف التعادل، استحواذ ليفربول على الكرة وصل خلال اول عشر دقائق من الشوط الثاني نسبة 75% ولكن دون جدوى او تعديل في النتيجة .

بدأ يورجن كلوب في  اجراء التعديلات على الفريق وقام بالتبديل الاول حيث قام بإخراج أوريجي في الدقيقة 59 والدفع بـ أوكسليد تشامبرلين .

الظهور الأول لتشامبرلين كان في الدقيقة 64 حيث شهدت تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها ذهبت بجوار قائم دي خيا .

مانشستر يونايتد كاد أن يضعاف  من جراح الضيوف من خلال هجمة مرتدة منظمة في الدقيقة الـ 66 ، انتهت بتسديدة قوية من صاحب الهدف الأول راشفورد من على حدود منطقة الجزاء  ولكنها مرت بجوار القائم .

عاد كلوب مرة أخرى لإجراء تعديلاته على الفريق وقام بإقحام آدم لالانا في الدقيقة الـ 71 بديلاً لقائد الفريق جوردان هندرسون .

شهدت الدقيقة الـ 71 مباغتة من فريد لاعب مانشستر يونايتد ولكنها ذهبت بعيداً عن مرمى اليسكون بيكر.

دفع يروجن كلوب آخر أوراقه بحثاً عن اجراء تعديل  النتيجة وتفادي الخسارة فكان التغيير هذه المرة بخروج فينالدوم ودخول نابي كيتا عند الدقيقة الـ 82 .

عاد اللاعب فريد لتشكيل خطراً على مرمى الضيوف في الدقيقة 83  من خلال تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكنها مرت بجانب القائم .

مدرب المانشستر سولسكاير قام بإجراء اول تبديل في الدقيقة 84 بخروج صاحب الهدف راشفورد ودخول اللاعب انتول مارسيال .

ليفربول صبر حتى الدقيقة الـ 85 بعدما ارسل اللاعب روبرتسون كرة عرضية نموذجية من اقصى يسار الملعب وصلت إلى الخالي تماماً من المراقبة البديل لالانا ليسجل بكل سهولة هدف التعادل في مرمى الحارس دي خيا .

بعدها بثلاث دقائق وفي الدقيقة الـ 88 كاد أرنولد أن يضيف الهدف الثاني للضيوف عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت أعلى العارضة ، بعدها سدد تشامبرلين تسديدة قوية في الوقت بدل الضائع مرت بجانب القائم لمرمى اصحاب الأرض ، ليطلق الحكم مارتن أتكينسون صافرة انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *