ليفربول يعزز صدارته بانتصار شاق على توتنهام

ليفربول يعزز صدارته بانتصار شاق على توتنهام
Screenshot_9

كتب - آخر تحديث - 27 أكتوبر 2019

الأحد 27/10/2019م ملعب الأنفيلد

استطاع نادي ليفربول الانجليزي أن يقلب تأخره أمام غريمه توتنهام في منافسات الدوري الأنجليزي من هدف لصفر إلى تقدم بهدفين مقابل هدف ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

فريق الضيوف باغت اصاحب الأرض والجمهور سريعاً في الدقيقة الأولى عبر هدافه الأول هاري كين ، ليفربول حاول كثيراً واستطاع العودة في بداية الشوط الثاني في الدقيقة 52، ثم تقدم عن طريق نجمه الأول اللاعب الدولي المصري محمد صلاح من ركلة جزاء في الدقيقة 75.

وبهذا الفوز الشاق ارتفع رصيد ليفربول إلى النقطة 28 معززاً بها صدارته في حدول الترتيب وبفارق 6 نقاط عن ملاحقه بطل النسخة السابقة مانشستر سيتي، بينما توقف رصيد توتنهام عند النقطة 12 وفي المركز الحادي عشر.

ليفربول تلقى ضربة سريعة ومربكة في الدقيقة الأولى عندما سدد اللاعب الكوري سون الكرة وارتدت من مدافع ليفربول وكان لها هاري كين بالمرصاد ليضعها برأسه في شباك الحارس بيكر.

ليفربول عانى كثيراً في التغلب على دفاعات توتنهام الذي قام فوراً بتحويل خطته إلى (4-5-1) بعد الضغط الرهيب من أصحاب الأرض .

توتنهام كاد أن يلقي بالضربة القاضية لفريق ليربفول والمدرب الألماني كلوب في الدقيقة 24  من نفس اللاعب الهداف كين عندما تلقى تمريرة متقنة من إريكسن ولكنها لم تصل بنجاح للاعب ألي الذي فشل في الوصول إليها.

حارس توتنهام جازانيجا لعب دور البطل عندما تصدى لتصويبة اكثر من رائعة من اللاعب الدولي المصري محمد صلاح ولم تتوقف المحاولة بل ارتدت الكرة مجدداً إلى فرمينو الذي قام بتسديد الكرة مجدداً ولكن الحارس الأرجنتيني كان لها بالمرصاد.

وواصل جازانيجا تألقه، عندما تصدى بأطراف أصابعه لرأسية فان دايك، في الدقيقة 29.

كما برع الحارس الأرجنتيني في إبعاد تسديدة بعيدة المدى، من ألكسندر أرنولد، في الدقيقة 30.

وبعدها بدقيقة واحدة ارتقى ماني لعرضية أرنولد، ليضعها بجانب المرمى.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني مهاجما، فرفع روبرتسون كرة على رأس فيرمينو، الذي صوبها في الزاوية الضيقة، ليبعدها جازانيجا إلى ركنية في الدقيقة 48.

وجاء الرد من طرف توتنهام بعدها بدقيقة، عندما لعب جازانيجا كرة طويلة وصلت إلى المنفرد سون، الذي تجاوز الحارس أليسون بيكر وسدد في العارضة.

وسرعان ما حقق ليفربول التعادل في الدقيقة 52، عندما فشل روز في التعامل مع رأسية من فيرمينو، لتصل الكرة إلى هندرسون الذي سدد نحو القائم البعيد.

وأنقذ جازانيجا مرماه من فرصة جديدة لأصحاب الأرض، حيث تصدى لكرة فيرمينو في الدقيقة 57، ثم عاد ليسيطر على رأسية من فينالدوم، في الدقيقة 60.

وهدأ إيقاع المباراة قليلا، بعدما بدا أن توتنهام قانع بالتعادل، حتى الدقيقة 75، عندما حصل ليفربول على ركلة جزاء، بعد تعرض ماني للإعاقة، فنفذ صلاح الضربة بنجاح مهديا فريقه التقدم.

وحاول توتنهام تدارك الأمور في ربع الساعة الأخير، وألغى الحكم هدفا له في الدقيقة 80، بداعي التسلل.

وسدد روز من داخل منطقة الجزاء نحو المدرجات، في الدقيقة 89، فيما خرج صلاح من الملعب مصابا، ليدخل مكانه المدافع جو جوميز.

وسيطر أليسون على رأسية ألديرفيريلد، في الرمق الأخير للمباراة، ليؤمن انتصار الريدز (2-1).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *